الهجرة من أجل التنمية في تونس

39
تنظم التعاون التنموي الألماني (GIZ) بتونس والمنظمة الدولية للهجرة (OIM) ورشات عمل وتضع مستشارين على ذمة الشباب من أجل توعيتهم وتزويدهم بالمعلومات حول فرص الإدماج المهني في تونس والخارج.
الهجرة من أجل التنمية في تونس
تستمر ظاهرة الهجرة غير النظامية واجتياز الحدود بطريقة غير قانونية عبر البحر نحو الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط في التفاقم في تونس، إذ ارتفع عدد المجتازين بنسبة 18% مقارنة بالسنة الماضية.
وتهدف هذه التظاهرة لاستقطاب الشباب والقصر وخاصة منهم المستعدين للمخاطرة بحياتهم على أمل تحسين ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية.
وأطلق كل من برنامج الهجرة من أجل التنمية « Migration pour le Développement » (PME) وبرنامج « Migration et Diaspora » (PMD) بالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية (OIM) من خلال مشروع THAMM ، تظاهرة نموذجيه تهدف إلى توعية الشباب حول مخاطر الهجرة غير النظامية والترويج للفرص المتوفرة في تونس من خلال توفير المعلومات الكافية للشباب وتيسير الخدمات الموجهة لهم.
وتكشف التظاهرة عن فرص متعددة للشباب المشاركين وكذلك للعائلات الراغبة في مرافقة أبناءها أثناء التجربة. 
Labyrinthe
تتكون المتاهة، التي تستهدف 200 شاب وشابة في تونس الكبرى وتتناول موضوع الهجرة غير النظامية وتعزيز الفرص والحظوظ في تونس وفي الخارج، من ثمانية محاور أساسية:
  • التعليم
  • التكوين المهني
  • التعليم العالي
  • التشغيل
  • ريادة الأعمال
  • التشغيل بالخارج
  • الشباب والرياضة والثقافة
  • مخاطر الهجرة غير النظامية
وتلخص هذه المتاهة الإمكانيات المتوفرة الذين يمكنهم، من خلال مختلف الآفاق المقترحة، إنشاء مشاريعهم المهنية الخاصة بطريقة افتراضية بفضل المستشارين المتواجدين على عين المكان. وسيكون ممثلو الهياكل المعنية بكل محور من المحاور على تمام الاستعداد لتقديم المشورة المباشرة والفردية للمشاركين. 
الأنشطة الثقافية والفنية
سينتظم كذلك العديد من ورشات العمل الثقافية والفنية حول المتاهة. وسيتم صلب التظاهرة استضافة فنانين ونوادي مثل الرسم والتصوير السينمائي والراب.
كما سيقع تركيز ورشات عمل تهتم بالإعداد للحياة المهنية وأساليب البحث عن عمل في تونس والخارج على ذمة المشاركين.
 فنظرا للظروف الحالية التي تتميز بتفاقم محاولات الهجرة غير النظامية، باتت هذه التظاهرة التحسيسية والتوعوية ضرورية. ويكمن هدفها بالأساس في توعية أكبر عدد ممكن من الشباب حول مخاطر الهجرة غير النظامية وتمكينهم من التعرف على سبل تنفيذ مشاريعهم الخاصة في تونس أو إيجاد الطرق المناسبة لتحصيل فرص عمل داخل البلاد أو خارجها عن طريق الهجرة النظامية. 
محمد خليل
Facebook Comments
pub-6071570422139658