الدورة الأولى لتظاهرة « سوق الكاهنة » من 22 إلى 25 ديسمبر تحت شعار « استهلك تونسي « 

60
في إطار سعيها الدائم لمرافقة ودعم حرفائها في مجال الصناعات التقليدية والصناعات الغذائية للمنتجات الفلاحية تنظم أندا العالم العربي وأندا تمويل بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية الدورة الأولى لتظاهرة « سوق الكاهنة » من 22 إلى 25 ديسمبر 2022 بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي تحت شعار « استهلك تونسي « 
الدورة الأولى هي بادرة رائدة تحتضن أكثر من 100 باعث مشروع من الحرفيين وصغار المنتجين والمحولين الفلاحين من كامل ربوع البلاد التونسية لتسويق منتجاتهم والتعريف بخصوصية وثراء التراث الجهوي.

تظاهرة سوق الكاهنة التي أشرفت على افتتاحها وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي ، هي مناسبة هامة لترويج المنتوج التونسي من صناعات تقليدية ومنتجات فلاحية في مجال الصناعات الغذائية والمنتوجات التي تحمل علامة الكاهنة.
 تعد هذه السوق التضامنية فرصة مهمة للعارضين لإقامة علاقات شراكة ولتفعيل اتفاقيات مع مختلف المتدخلين في المجال وهو هدف من أهداف هذه الدورة إضافة إلى الجانب التسويقي الذي يكتسي أهمية كبرى خاصة وان إيجاد منافذ جديدة لتسويق المنتجات قد بات اليوم أمرا صعبا ومعقدا لهذه الفئة من صغار المستثمرين
كما تعد هذه السوق التضامنية فرصة مهمة للعارضين لإقامة علاقات شراكة ولتفعيل اتفاقيات مع مختلف المتدخلين في المجال وهو أحد أهداف أندا والتي ستسعى إلى جعله تظاهرة سنوية لمزيد دعم حرفائها خاصة بعد الصعوبات الاقتصادية والأزمات الصحية المتعاقبة في السنوات الأخيرة

شركاء  » أندا  » في الموعد
على هامش التظاهرة تحتفل  » أندا « رفقة شركائها المحليين والدوليين باختتام مشروع  » سوق الكاهنة:» تجارة عادلة «مشروع تم تنفيذه بشراكة مع المؤسسة الفرنسية للتنمية، صندوق الودائع والأمانات، الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية ووزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري. المشروع شكل نواة أول منوال للتجارة العادلة في تونس حيث مكّن من مرافقة أكثر من 16 هيكلا فلاحيا محترفا، تجمع أكثر من 2000 من صغار المنتجين، بعث أكثر من 5 قواعد تحويلية في مجال الصناعات الغذائية هذا بالإضافة الى نجاحه في تأمين أكثر من 1000 موطن شغل في ولايات مثل نابل، الكاف وسيدي بوزيد.
ما يناهز 150 منتوجا حاملا للعلامة  » الكاهنة العادلة  » سيكون حاضرا خلال هذه النسخة الأولى من السوق المواطنية التضامنية  » سوق الكاهنة  » حيث ننتظر وبشغف دوارات ونسخا أخرى أكثر ثراء وتنوعا.

موعد هام
 » سوق الكاهنة  » سيكون موعدا استثنائيا للحرفيين اليدويين ولصغار المنتجين لبيع منتجاتهم وتطوير أعمالهم.
تعمل  » أندا  » على أن تلقى هذه الدورة صدى طيبا حتى يكون الأمر مشجعا لإقامة دوارات ونسخ أخرى في المستقبل القريب يكون الهدف منها دعم الإنتاج وتأصيل فكرة الاستهلاك المسؤول هذا علاوة على التشجيع على الاستهلاك التونسي المحلي.

محمد خليل

Facebook Comments
pub-6071570422139658